الخميس، 28 يونيو، 2012

وراك وراك

محمود ابني غبي جدا . حاولت ارفع من مستوي ذكائه ومعرفتش ...المهم هو عنده ميزة وهي انه قوي وبيستحمل قلت استغله في تنضيف المخزن القديم اللي عندنا المهم خليته يطلع الكراكيب وانا افحصها واشوف اللي ينفع والباقي نحرقه او نبيعه لبتاع الروبابيكيا ولقيت من ضمن الحاجات فانوس هو قديم بس شكله عجبني قلت انضفه واحتفظ بيه . بعد ما روقنا المخزن روحت علي اودتي وجبت الفانوس وقعدت انضف فيه وفجأة طلع منه دخان كتير افتكرت فيلم الفانوس السحري لاسماعيل ياسين وفقت من افكاري علي صوت بيقول شبيك لبيك عبدك بين ايديك تطلب ايه يا مصيلحي؟ .مصدقتش عيني ولا ودني في الاول لكن اتضح انه مش حلم دا حقيقة قلت استغل العفريت ده في تحسين عيشتي انا وابني .اول طلب طلبته كان انه يجيب لنا اكل كتير علشان انا كنت جعان قاللي العفريت يعني ايه اكل حاولت اشرحله معناه بس مفهمش قلت يمكن مش بيكلوا زينا او الاكل عندهم ليه اسم تاني قلت اطلب هدوم بس برضه مفهمش يعني ايه هدوم وريته الهدوم اللي انا لابسها راح جايبلي هدوم مقطعة وقذرة زيهم المهم قلت اطلب منه يخلي ابني محمود ذكي قاللي حاضر واستغربت ازاي ميفهمش معني الاكل والهدوم ويعرف معني الذكاء . ندهت علي محمود علشان اشوف هو بقي ذكي ولا لسه بس مردش عليه مع اني ندهت كتيير وبصوت عالي قلقت وخرجت ادور عليه لقيته في الاودة اللي جنبي قلتله مبتردش عليا ليه يا محمود قاللي انا ذكي مش محمود اتصدمت ورجعت للعفريت وثرت عليه وقلتله انت غبي ولا ايه لقيته صرخ فيه وقال طب والله ما انا قاعدلك فيها ندت عليه مردش وسابني وفجأة لقيت دخان طالع من الفانوس وظهر عفريت تاني اكبر من الاولاني وقاللي انا ابو العفريت اللي هرب وهو غبي بس حساس ومبيحبش حد يوصفه بالغباء قلت استغل العفريت ده وطلبت منه فلوس وهدوم واكل وحاجات كتيير لقيته بيبصلي بغباء ويقولي يعني ايه الحاجات دي انا مش فاهم حاجة . " العثور علي جثة رجل يدعي مصيلحي عباس وبجواره فانوس محطم ويعتقد ان الوفاة ليس بها شبه جنائية وان الرجل قد مات اثر ازمة قلبية حادة.".