الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

الشهر يومان

كنا في الفسحة لما ناداني ولد من فصل 2/2 (ابتدائي) وقال لي اقفلي قفل الفصل يا ابلة . وانا باقفل سمعت الولد بيقول لزميله انا شلت المفتاح العشرين يوم بتوعي خد الدور عليك تشيله معاك . سألته ليه هو الشهر كام يوم وهنا حصلت علي اجابات مختلفة من التلاميذ الواقفين فمنهم من قال يومين ومنهم من قال اربعين واللي قال سته وسبعه وكأني كنت في سوق وكل واحد بيعلن عن سعر بضاعته.
طبعاً دي مأساة بكل المقاييس واكيد السبب فيها نحن المعلمين . فارجو من كل معلم ان يعيد النظر في طرق تدريسه . فهو محور عملية بناء المجتمع هو والتلميذ فاذا فشل احدهما تهدم المجتمع.

هناك 4 تعليقات:

  1. الأيام سريعه مهو الشهر بقى زى اسبوع ولااسبوع زى يوم واليوم زى ساعه
    والبدايه لازم تكون من البيت لو هنعلم الطفل ايام السنة وشهورها
    ديما الطفل يحب المعلومة الى مش مفروضه عليه
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. عندك حق ولكن هذا لا يمنع ان المدرسة لها دور في ذلك فليس كل الاهل يعرفون امور هي بالنسبة لنا بسيطة وليس كل الاهل يهتمون بهذا النوع من الثقافة الاولية بل يلقون بها علي عاتق المدرسة فاذا عاند كل طرف علي اعتبار ان هذا الامر مسئولية الطرف الاخر فلن يتعلم الطفل شيء كما لابد ان يكون هناك تكامل بين دور البيت ودور المدرسة
      لك احترامي وتقديري

      حذف