الثلاثاء، 18 مارس، 2014

يا رب ولد
طبعا انا لا اقصد فيلم فريد شوقي وان كان الموضوع مرتبط بفكرة الفيلم وهي تفضيل البعض لانجاب الذكور علي الاناث. تجد في المجتمعات الشرقية عموما وفي الريف والصعيد وفي الطبقات متوسطة التعليم خصوصا ترسخ فكرة سمو الذكر علي الانثي فتلاقي الزوج ممكن يطلق زوجته بحجة انها لا تنجب الا اناث وكأنها لها دخل في هذا الامر وحتي بعد ان اثبت العلم ان الزوج هو الاساس في تحديد جنس المولود . وانا الحقيقة مش بحب اجادل الناس اللي بتعمل كده باني اقول العلم اثبت هذا ولكن اقول لهم "ان الله يختار لك ذكر او انثي لحمكة ولخير لك ستدركه فيما بعد ".قد يقول البعض "والله انا مش باعترض ولا باكره البنات انا بس نفسي في ولد يشيل اسمي من بعدي والرسول عليه الصلاة والسلام قال "او ولد صالح يدعو له" )وطبعا نسي او تناسي باقي الحديث ولم ينتبه ايضا الي كلمة "صالح" فماذا لو لم يقم بتنشئة هذا الولد التنشئة الصحيحة عندها سيلعن الجميع هذا الولد واهله وبدلا من ان يدعو له سيدعي عليه ليس هو فقط بل المجتمع كله وقد يكون سببا في دخوله النار, وقد تكون كلمة ولد يقصد بها ولد او بنت ولكن استخدم اللفظ المذكر لجوازه للجنسين وهذا نجده في القران كثيرا. وقد يقول البعض(انا عاوز بس ولد يكون سند لي ولاخواته البنات لما يكبر)ولو بصينا حوالينا هنلاقي ان عادة البنت هي اللي بتكون سند لاهلها واخوها اما الولد ففي الغالب بينفصل بزوجته عن اهله ولا يراهم الا في المناسبات  –ولكن هناك طبعا اولاد بيكونوا صالحين مع اهلهم قبل وبعد الموت وبرضه بنات مش بتنفع اهلها وبتجلب الهم والعار لاهلها وفي النهاية دا بيرجع للاهل الذين لم يحسنوا تربيتهم- . اما بقي اللي حجته انه عاوز ولد يشتغل ويصرف علي البيت فدلوقتي بالذات في بنات وستات ناجحة في عملها اكتر من الرجال وبتعيش اهلها في مستوي مادي افضل مما يفعل الرجل . وقد تجد البعض يكره انجاب البنات لان "تربيتهم صعبة وهمهم كبير وبيخافوا عليهم وانهم ضعفاء" ودول بقي مش فاهمين معني التربية صح وفاكرين ان الولد يجوز انه يعمل الغلط ومش هيكون مذنب او الناس تعيب عليه زي البنت مع انهم لو تأملوا القران لوجدوا ان الاسلام لا يفرق بين الرجل والمرأة في العقاب علي نفس الجريمة بل يساوي بينهما. الابشع من كده ان ممكن الزوجة اللي عندها بنات كتير تقتل الجنين لو عرفت انه بنت .
ولكن في ازواج بيرضوا بما رزقهم الله من الاناث ويكرسون حياتهم لتربيتهن تربية قويمة اخلاقيا وعلميا وعاطفيا و انا اعرف ناس كتير عندها بنات اثبتت انها افضل من رجال وشرفت اهلها واعلت من شأنهم واسر اخري لديها ذكورا كانوا سببا في معاناتها وجلب العار لها واصبحت تتمني لو لم تنجبهم.

طبعا في ناس بيكون عندها بنات وبتربيهم كويس لكنها بتتمني من داخلها ان تنجب اولادا فهذا طبيعي لنا كبشر  ولكنها لا تغضب او تتذمر اذا رزقت بنات فقط بل ترضي بما يختاره الله لها لانها علي يقين انه الخير لها.

هناك 3 تعليقات:

  1. موضوع شيق وجميل كباقى الموضوعات
    على فكره لفظ ولد يشمل الذكور والإناث
    وعلى فرض الإبن بيشيل الإسم فممكن يموت قبل ميتجوز اساسا محدش ضامن عمره
    ونظرة المجتمع اتغيرت عند البعض وان كان مجتمعنا ذكورى
    لو الى جاب بنت فكر شوية انه لو مش بيخلف أو عقيم كان هيتمنى ضفر بنت لكن علشان طلع بيخلف بيبتدى يتشرط والغريب احيانا بيكون الرجل خالى من خلفة الذكور أو الإناث وهذا قدر الله بدلا من حرمانه من الأنجاب
    هذه ارادة الله ومن كان جاهلا بها فيصعب تغيره ولكن فقط تعلمه الايام
    تحياتى على الموضوع الجميل والعرض الجيد

    ردحذف
  2. فعلا عندك حق في ناس لا عندها ولد ولا بنت حتي بعضها بيتمني ولو حتي طفل معاق -تصور -او حتي ربنا يرزقها بطفل وتموت . وهناك اخرين انجبوا ويعيشون وحدهم وينبذهم ابناءهم وينفق عليهم اهل الخير
    تحياتي

    ردحذف