السبت، 29 مارس، 2014

طريق الخير مفروش بالورود التي لا يراها سوي القليلين وطريق الشر مليء بالاشواك التي لا نحس بها الا بعد ان تؤلمنا وخزاتها وحينها قد لا يفيد الندم والتراجع  في درء هذا الالم والاذي عنا وعن من تسببنا في ايذائهم  فاجعل قلبك عامرا بالايمان فهذا القلب المؤمن هو النظارة التي تسمح لك برؤية ورود الخير فتستمتع بجمالها ويتمتع من حولك , وتنبهك الي اشواك الشر فتتقي وتقي غيرك شرها.

هناك 6 تعليقات:

  1. تشبيهات جميله للخير والشر بالورود والشوك
    بس فيه ورود علشان نستمتع بيها بيكون فيها شوك ورغم كده بنحبها لان الشوك مش مانع اننا نحب الورود
    وكذلك الشر مش مانع للوصول للخير
    كلمات قليله ولكنها أكثر من رائعه
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. اتفق معك فطريق الخير علي ما قد يكن شاق ووروده بها شوك فالانسان الخير هو من سيري الورود ويستمتع بها ويتغاضي عن لسعة بعض الاشواك اما طريق الشر فمفروش بالورود الزائفة التي تخفي وراءها اشواك سامة لا يراها من يسير مخير في طريق الشر فاذا هدي الله قلبه يتحول الي طريق الخير. (الدنيا نار المؤمن وجنة الكافر) فالمؤمن قد يواجه بعض الصعوبات في سيره في طريق الخير ولكنها تهون في سبيل الوصول الي الجنة اما الكافر فيلهيه متاع الدنيا الزائل ليفاجئ بالنار في انتظاره في نهاية الطريق
      تحياتي وتقديري

      حذف
  2. السلام عليكم حبيبتى
    والله وحشتينى اوى
    غصب عنى اتاخرت عنك لكن النت كان فاصل عندى من يوم 23مارس
    وماصدقت انه رجع تانى بصراحه اشتقت لعالم التدوين اوى

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام
      اهلا بعودتك وبعودة النت
      واحنا كمان اشتقنا لتدويناتك

      حذف
  3. كلماتك جميله ومعبره وصادقه
    والاجمل انك ختمتيها بنصيحه جميله
    يسلم قلمك واحساسك

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي علي هذه الكلمات الرقيقة
      يا ريت الناس تاخد بالنصائح الا انها بتلهيها متاع الدنيا ومتفتكرش النصيحة احيانا الا بعد فوات الاوان
      تحياتي وتقديري

      حذف